منتدى يهتم بشؤون التعليم ويربط بين المدرسة والبيت
أهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك للمنتدى
شرفنا كبير بالتواصل معنا قصد الإفادة والاستفادة
من فضلك قم بالتسجيل

منتدى يهتم بشؤون التعليم ويربط بين المدرسة والبيت

منتدى تربوي تعليمي
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  زيارتك تسرنا وتسجيلكمعنا ينفعنازيارتك تسرنا وتسجيلكمعنا ينفعنا  

شاطر | 
 

 **********بناء الورقة الامتحــــــــــــــــــــــــــــانية*****************

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ:نورالدين قروي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 724
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

مُساهمةموضوع: **********بناء الورقة الامتحــــــــــــــــــــــــــــانية*****************   السبت 14 أبريل 2012, 15:56



بناء الورقة
الامتحــــــــــــــــــــــــــــانية

تقديـــــــــــــــــــــــــــــــــم
كانت الامتحانات حتى فترة متأخرة شفهية تقوم على
السؤال والجواب أو على نوع من الحوار بين الطالب والفاحص ، وكان من الشائع في
البلاد العربية أن تكون الإجابات خطابية علنية تماماً ، كما هو الوضع بالنسبة
للرسائل والاطروحات في الدراسات العليا0

وفي العقود الأولى من هذا القرن ولاسيما في
الثلاثينات منه بات الاهتمام بالامتحانات مألوفاً ، وكان المربون في مصر والعراق
خاصة أوْلواْ اهتمامهم لشئون الامتحانات فاقترح بعضهم إدخال أساليب جديدة في أسس
التقييم ومصادره كالاعتماد على البطاقة المدرسية أو الملف الشخصي وروائز الذكاء
وإن بشكل متسرع 0

غير أن أول دراسة جَدّيّة للامتحانات في الدول
العربية لم تتم حتى سنة
1961م حيث انعقد بدعوة من دائرة التربية في الجامعة
الأمريكية في بيروت مؤتمر تربوي ضم ممثلين عن عدد من الدول العربية ، تبعه بعد ذلك
بدعوة من الدائرة الثقافية في جامعة الدول العربية مؤتمر عام 1964م في قستنطينيه
في الجزائر ضَمّ ممثلين لأكثر الدول العربية وقام بمسح كامل تقريباً لأساليب الامتحانات
المتبعة في تلك الدول ، وفي كلا المؤتمرين جاءت التوصيات تعزز الرأي بضرورة إعادة
النظر في الامتحانات في البلاد العربية بقصد تحسينها
.
الامتحـــــــان ………
هو عملية بحث منظم لتقييم المجهود التربوي عامة
ولتقييم أثره في سلوك الطلبة خاصة ، من قبل ومن بعد ، فمن هذه الزاوية بالذات يمكن
أن تنظر في الامتحانات وتحكم في جودتها
0
أهمية التقويم والامتحانات :
1)
عملية التقييم حيوية في توجيه النشاط التعليمي 0
2)
تكشف عن نقاط الضعف والقوة حتى نتغلب على عوامل
الضعف ونزيد في عوامل القوة

3)
إنها عملية مستمرة في دراسة أساليبنا وطرائقنا التي
نستخدمها لتحقيق أهدافنا المرسومة 0

4)
إنها عملية نقد متصل لتصرفاتنا وسلوكنا ، فهي عملية
تشخيصية علاجية في نفس الوقت



وسائل التقييم

أولاً : الاختبارات الشفوية :
وسيلة من الوسائل الشائعة في تقييم عملية التعلم ،
وفيها يختبر المعلم تلاميذ الفصل الواحد

شفوياً بدلاً من الاختبار التحريري ، وهذه الطريقة
ناجحة بشكل جيد إذا كان عَدَدُ طلاب الصف قليلاً
0
إلا أن هذه الطريقة في الاختبار تعتريها نقاط الضعف
التالية
:
1)
احتمال انتقال الإجابة الخطأ من الطالب المخطىء الى
الطالب المجاور 0

2)
قد تشكل الإجابة الخطأ إحراجاً للطالب المخطىء أمام
زملائه 0

3)
عدم تحقق العدالة لأن الأسئلة التي توجه لبعض الطلاب
تختلف في مستواها فقد تكون سهلة لطالب وصعبة لآخر 0

4)
لا تعطي للطالب الفرصة اللازمة للتفكير في الإجابة
في غالب الأحيان 0

5)
غالباً ما تكون الأسئلة الشفوية تفتقر للعمق لأن
الأسئلة التي تسبر غور المادة تحتاج إلى تفكير عميق وتحتاج إلى الوقت الطويل
للتفكير بالإجابة 0

ومع ذلك أرى أن الاختبارات والامتحانات الشفوية لها
من المحاسن التي لا يمكن تجاهلها ، وأهمها أنها تنمي في الطالب الجرأة وقوة
الشخصية وتجعل الطالب يقظاً منتبهاً إلى السؤال حريصاً على الاستماع إلى إجابة
الغير 0

ثانيا : الامتحانات التقليدية أو اختبارات المقال
:
وهي الامتحانات المقالية التي توزع على الطلاب وتكون
إجاباتها تحريرية يجيب عليها الطلبة جميعاً في آن واحد 0 وغالباً ما تكون الإجابات
طويلة وتحتاج إلى الشرح والكتابة وتبدأ الامتحانات المقالية غالباً بالصيغ
التاليـــة
:
(
ماذا ، مَنْ ، أين ، أي ، أذكر ، لخص ، صف ، قارن ،
اشرح ، ابحث
)

وللاختبارات المقالية ميزات وعيوب يمكن تلخيصها فيما
يلي
:
مزايا الاختبارات المقالية :
1)
تخلو من التحيز حيث توزع على جميع الطلبة في آن واحد
0

2)
أكثر دقة من الاختبارات الشفوية وتبعد تدخل المدرس
في إجابات الطالب 0

3)
يمكن الاحتفاظ بنتائج الامتحان ليطلع عليه الجميع (
مدير ، موجه ، ولي أمر
… )
4)
سهلة التحضير والبناء 0
5)
يمكن إستخدامها في كل المواد الدراسية والتعليمية 0
6)
تتيح للطالب فرصة تنظيم أفكاره والتعبير عنها بشكل
منطقي 0

7)
تدرب المتعلم على الكتابة وتحسين الخط 0
Cool
تعطي الطالب الحرية الكاملة للإجابة بأسلوبه الخاص
وبالشكل الذي يراه مناسباً 0

عيوب الاختبارات المقالية :
1)
إن أسئلة امتحان المقال لا تكون مُمَثّلَةً لتحصيل
الطالب 0

2)
تتأثر هذه الأسئلة إلى حد كبير بعوامل كثيرة مثل
التهجئة ، حسن الخط الإخراج0

3)
تصحيح الأسئلة المقالية يحتاج إلى جهد ووقت كبير إذا
كان عدد الطلاب قليلاً ، فكيف إذا كان العدد كبيراً ؟

4)
يعتمد تصحيح الأسئلة المقالية على رأي المصحح ، وقد
يختلف التقدير من شخص لآخر على نفس الإجابة 0

ثالثاً : التقارير والمناقشات :
إن التقارير والمناقشات والمذكرات التي يكتبها
التلاميذ يمكن اعتبارها وسائل هامة من وسائل التقييم ، فالتقرير والمناقشة
والمذكرة يمكن أن تصبح ذات قيمة كوسيلة تربوية هامة من وسائل التقييم لأن هذه
الوسائل تتيح للتلميذ أن يُظهر قدرته على التعبير والتنظيم والتعميم
0
ويدخل ضمن هذه التقارير والمناقشات الواجبات
المنزلية ، الأبحاث القصيرة التي يكتبها الطلاب ، الملخصات التي يقوم الطلاب
بتجهيزها 0

************************
رابعاً : الاختبارات المقننة :
الاختبار المقنن : الاختبار الموضوعي في الصورة التي
تحددت معاييرها ويعتبر الاختبار مقنناً إذا كان قد أعطى لعدد عظيم من الأفراد
ليرينا ما يمكن أن تتوقعه من غيرهم من الأفراد في نفس السن أو نفس المرحلة إذا ما
طبق عليهم نفس الاختبار 0

ومن الاختبارات المقننة :
1)
اختبارات الذكاء
2)
الميول الخاصـة
3)
الاختبارات التشخيصية للمواد الدراسية
4)
اختبارات التحصيل
5)
تقديـــر المدرس
خامساً : الاختبارات الموضوعية :
وهذه الاختبارات ثمرة من ثمار الاختبارات المقننة
وهي وسيلة أمكن من خلالها التغلب على مساوىء الامتحانات التقليدية وسوف نفرد لهذا
النوع من الأسئلة فصلاً خاصاً إن شاء الله 0

سادساً : ملاحظات المدرسين :
إن ملاحظة المدرس لطلابه أمر في غاية الأهمية ، فمن
خلال الملاحظة يمكن تقييم السلوك الناتج عن الأهداف التعليمية خاصة الوجدانية
والعاطفية والاجتماعية ، فيجب على المعلم أن لا يهمل

هذا الجانب عندما يسأل عن مستوى طلابه وتقديره لهم 0
سابعاً : التسجيل اليومي لسلوك التلاميذ :
أن يخصص المعلم سجلاً للطلاب يدون فيه تصرفاتهم
اليومية ويلاحظ تدرجها وتذبذبها ، ويدرس حالات كل طالب من خلال هذا السجل الذي دون
فيه كل أفعال طلابه ثم يحاول تقييم هذه التصرفات والسلوكيات ووضع خطة علاجية
لتصويب الشاذ وتعزيز السلوك الجيد 0

ثامناً : البطاقة المدرسية :
أن تخصص لكل طالب بطاقة في المدرسة يرصد فيها
ملاحظات كل مدرس عن نفس الطالب ويتدارس المعلمون هذه البطاقة لإصدار قرار صائب عن
مستوى الطالب وتحصيله وإمكاناته وتقييمه بشكل سليم 0



الشروط الواجب توفرها في أساليب التقييم

متى تكون وسيلة التقييم
ناجحة ؟ وكيف يمكن الحكم على وسيلة بأنها مناسبة وملائمة للتقييم ؟

على المعلم أن يعي أن
هناك صفاتاً يجب توفرها في أدوات القياس والتقييم التي يستخدمها حتى تكون صالحة
ومناسبة ، ومن هذه الصفات
:
1)
الموضوعية : Objectivity
ويقصد بالموضوعية عدم
تأثر الامتحان وتصحيحه بمزاج الفاحص أو المصحح بحيث لو أعيد تصحيح الورقة مرة
ثانية من قبل شخص آخر لأعطى نفس النتيجة ، وكذلك لو أُعيد الاختبار في مناسبات
أخرى على نفس مستوى الطلاب لأعطى نفس النتائج 0

2)
الصدق : Validity
صدق الاختبار يُعَرّف
بأنه قدرة الأداة على قياس ما أُعدت لقياسه ، وحتى يكون الاختبار على درجة عالية
من الصدق فمن الواجب أن يقيس ما تم تعليمه للطلاب ، أو ما أعطيت لهم الفرصة
للإطلاع عليه 0

3)
الثبـات :
يعرف الثبات بأنه
الدرجة التي تكون نتائج الأداة في حالتها ثابتة من مرة لأخرى من مرات استخدامها
تحت نفس الظروف 0

الفرق بين الصدق
والثبات
:
إن الأداة يمكن أن تكون
عالية في درجة ثباتها ولكن درجة صدقها يكون مشكوك فيه 0

إن الاختبار يمكن أن
يكون ثابتاً لشيء ما ولكنه غير صادق في حالته 0

إن الاختبار لا يكون
صادقاً إلا أن يكون ثابتاً في نفس الوقت 0

مثــــال :
استخدم إنسان ميزاناً
لقياس وزنه ، فإنه في كل حالة يقف فيها على الميزان فإن ذلك الميزان سوف يسجل نفس
القراءة ، وفي هذه الحالة الميزان صادق وثابت ولكن إذا كانت قراءة الميزان سوف
تؤخذ ليستدل بها على درجة ذكاء الفرد فإن الميزان سوف يعطى في كل مرة نفس القراءة
ولكن هذه النتائج لا تكون صادقة لتحديد مستوى الذكاء 0

(
إن هذا الميزان كمقياس
للوزن ثابت وصادق ولكنه كمقياس للذكاء فإنه ثابت رغم أنه لا يتمتع بأي قدر من
الصدق ) 0

4)
سهولة التطبيق أو
الاستعمال
:
إن بعض العوامل التي
تتصل مباشرة بأمر الصدق والثبات قد تعمل بمثابة عوامل معيقة لاستخدامه ، فإذا كان
الامتحان يكلف استعماله مالاً كثيراً ، أو يحتاج تحضيرها إلى زمن طويل فإن المعلم
يجد أن إمكانية استخدامه محدودة ، كذلك إذا كان الامتحان يحتاج إلى جهد كبير
لتدقيقه
0
5)
التحدي :
يجب أن يشعر الطالب بأن
الامتحانات من مصلحته وأنَّه وسيلة عادلة لقياس تحصيله وبيان نقاط ضعفه ، وبالتالي
فيجب عليه أن ينظر إلى الامتحان نظرة ترحيب صادقة ، وعلى المعلم أن لا يألوا جهداً
حتى تكون اختباراته متفقة مع المثل العليا الممكنة
0
وحتى يكون الاختبار على
المستوى المطلوب لابد أن يكون فيه تحدي للطالب هذا التحدي يحمل الطالب على التفكير
والتركيز وليس تعجيزاً فليس الهدف من الاختبار تعجيز الطالب وإحباطه 0

6)
المعايــير:
لابد أن تكون هناك
معايير للاختبارات التحصيلية يمكن بها قياس قدرة الأفراد أو الفصل أو المدرسة
بأكملها بالنسبة لمتوسط هذه المعايير وكذلك في مختلف الأعمار ومراحل الدراسة



الاختبارات الموضوعية
الاختبارات الموضوعية هي شعار هذا العصر ، وقد كثر
استخدامها على مر السنين ، وهناك دعوات هذه الأيام إلى ضرورة استخدام الأسئلة
والاختبارات الموضوعية ، خاصة مع توسع استخدام الناس لتكنولوجيا التعلم ، ولكثرة
عدد الطلاب في الصفوف ، وتغير أسلوب المناهج ، وكذلك لانخفاض مستوى الأسئلة والاختبارات
المقالية الإنشائية 0

والحقيقة أن الاختبارات الموضوعية لها ميزات كثيرة
تشجع المعلمين والمربيين على استخدامها ، لا سيما وأنها تصلح للاستخدام في كل
المواد الدراسية بلا استثناء 0

وفي مادة التربية الإسلامية يمكن استخدام الأسئلة
الموضوعية بسهولة ، خاصة في الموضوعات والبحوث حتى في التفسير والحديث يسهل على المدرس
الذي استوعب مادته أن يستخدم الأسئلة الموضوعية ، ففي التفسير والحديث هناك كثير
من الأمور التي يمكن اختبار الطلاب فيها بأسئلة موضوعية ، فهناك المفردات ، وأسباب
النزول والتعليل والتحليل 00 الخ ونحن نشجع مدرسي التربية الإسلامية على استخدام
الأسئلة الموضوعية ولكن بشرط أن تستخدم وفق الأصول اللازمة لها أنواع الاختبارات الموضوعية


هناك أنواعاً كثيرة للاختبارات الموضوعية خاصة وأن
أهم ميزة للاختبارات الموضوعية هي قصر الإجابة وبساطتها ، ومن أنواع الاختبارات
الموضوعية ما يلـــي
:
أولاً : أسئلة الصواب والخطأ :
وهذه الأسئلة عبارة عن فقرة يطلب من الطالب تحديد
كون هذه الفقرة صواباً أو خطأً وتكون صيغة السؤال كما يلي

:
**
ضع إشارة ( ) أمام العبارة الصحيحة وإشارة
( ( x
أمام العبارة الخطأ
:
**
أجب بنعم أولاً
:
هاتين الصيغتين هما أهم هذا النوع من الأسئلة 0
إرشادات عامة لهذا النوع من الأسئلة
:
1)
أن يكون السؤال أو العبارة قصيرة ما أمكن وأن يحتوي
على فكرة واحدة 0

مثــال 000 بدأت الدعوة الإسلامية في المدينة 0
مثال سيء : وقعت معركة أحد قرب جبل أحد في المدينة
في السنة الرابعة للهجرة 0

هذا المثال يحوي على أكثر من فكرة ، الموقع والسنة 0
2)
الابتعاد عن الغموض والمحافظة على سهولة اللغة في
الصياغة 0

3)
أن لا تكون العبارة مأخوذة من الكتاب كلمة كلمة
لأنها لو كانت كذلك أصبحت مقياساً للحفظ وليس الفهم 0

4)
طول العبارة أو السؤال يجب أن لا يكون فيه إشارة إلى
الجواب 0

ثانياً : أسئلة التكميل :
ويكون السؤال في هذه الحالة عبارة عن مجموعة من
العبارات أو الأسئلة التي تحتوي على فراغ يطلب من الطالب الممتحن تكميله ، وتقسم
هذه الأسئلة إلى قسمين
:-
1)
التكملة الحرة
:
يعطى الطالب الحرية في ملىء الفراغ ومثال ذلك
:
1)
من أركان الإسلام 1)
……………… 2) …………………..
2)
من أركان الصلاة 1)
…………….. 2) ………………….
3)
من ثمرات تطبيق العدل في المجتمع المسلم 1)
……….. 2) …………..
2)
التكملة المقيدة
:
وفيها يقيّد الطالب بأن يكمل الفراغ بكلمات محددة
يضعها في الفراغات المطلوب تكملتها
0
اختر أحد الكلمات التالية وأكمل الفراغات في الجمل
:
(
الصلاة ، السجود ، النيّة ، دخول الوقت
)
1)
من أركان الصلاة ……...…………
2)
من أركان الإسلام
…………………
3)
من شروط صحة الصلاة
………..…
شروط أسئلة التكميل
:
1)
يجب أن تكون الأسئلة أو العبارات محددة تماماً
.
فمثلاً : وقعت غزوة بدر في
……………….
مثال سىء لأنّه يحتمل أكثر من
إجابة


الصحيح أن يكون السؤال
:
وقعت غزوة بدر في السنة
……………
هـ
.
2)
يجب أن يتم اختيار العبارات التي لها جواب صحيح واحد
محدد
.
3)
في حالة العبارة الناقصة لتكن الكلمات المحذوفة هي
الهادفة فقط
.
4)
لاتكثر الفراغات في العبارة الواحدة لأن ذلك يضعف
السؤال
.
5)
أن تكون الفراغات مناسبة ومتساوية في الطول
.
6)
أن يكون الاختبار مرتباً بحيث يمكن تصحيحه بأقل جهد
.
ثالثاً : أسئلة الاختبار من متعدد :
وذلك بأن يوضع السؤال ، ويليه عدة إجابات واحدة فقط
صحيحة يطلب من الطالب تحديد الإجابة الصحيحة من بين البدائل 0

أسس وضع أسئلة الاختيار من متعدد
:
1)
يجب وضع أكبر قدر من السؤال في الأرومة والتي يجب أن
تحتوي على مشكلة محددة تحتاج إلى جواب 0

مثال ………
اقنع أخوة يوسف أباهم أن يأخذوا يوسف معهم لكي
:
1)
يضعـوه في البئر
2)
يعاونهم في الرعي
3)
يرتـع ويلعـب
.
2)
اجعل جميع الأجوبة متناسقة قواعدياً مع الأرومة ،
فإذا كانت بعض الإجابات المحتملة لا تتفق مع الأرومة من الناحية القواعدية فأنها
لا تصلح لأن تكون بدائل مقبولة
.
3)
أن تكون جميع البدائل في السؤال الواحد مقنعة ، فإذا
لم يكن الأمر كذلك فإن هذا سيزيد احتمال الوصول إلى الإجابة بالصدفة 0

مثال : …… توفيت أم حبيبة رضي الله عنها في خلافة
:
**
معاويـة رضـي الله عنــه
**
عثمان بن عفان رضي الله عنه
**
عمر بن الخطاب رضي الله عنه

فالبديل الأول : معاوية رضي الله عنه يعتبر بعيد
تاريخياً عن البديلين الثاني والثالث مما يزيد فرصة التخمين والصدفة

.
4)
أن يكون بين البدائل إجابة واحدة صحيحة فقط
.
5)
يجب أن يكون للسؤال من (4-5) بدائل حتى نجعل إمكانية
الحدس والتخمين منخفضة
.
6)
يجب أن ترتب الإجابات الصحيحة بشكل عشوائي بين
الأسئلة فلا تكون الإجابات الصحيحة جميعاً هي البديل الأول مثلاً أو تأخذ مثلاً
شكلاً مرتباً
( أ
، ب ، ج ، د ،
….)
7)
يجب أن تكون الإجابات متساوية في الطول ومتناسقة في
المعنى 0

مثلاً : المسح على الخفين رخصة
:
1)
للرجال
2)
للنساء
3)
للرجال والنساء جمعياً مسافرين أو مقيمين
4)
للرجال دون النسـاء
5)
للنساء المسافرات فقط
هذا مثال سيء حيث أن البدائل غير متناسقة
.
مثال آخر : قائد معركة اليرموك
:
1)
خالد بن الوليد
2)
أبو عبيــده
3)
هارون الرشيد
4)
ابـن تيميـه
مثال سيء وذلك لأن البدائل غير متجانسة فمن صحابي
إلى خليفة إلى عالم من العلماء وكذلك الأبعاد الزمنية بينهم

.
رابعاً : أسئلة المقابلة :
وضع قائمتين من المعلومات والطلب من الطالب أن يوفق
بينهما بعدة صيغ منها
:
1)
صل بين المجموعة الأولى مع ما يناسبها في المجموعة
الثانية
.
2)
وفق بين فقرات المجموعة ( أ ) مع ما يناسبها من
المجموعة (ب
).


والحقيقة أن الأسئلة الجيدة من هذا النوع يصعب
بناؤها ، وما لم يتم ذلك بشكل جيد فأنها تميل إلى تشجيع الحفظ عن ظهر قلب 0

وفيما يلي بعض الإرشادات من أجل تحسين هذه الأسئلة
:
1)
من الواجب أن يحتوى العمود الأول على بنود متجانسة
وما لم يكن هذا الأمر متحققاً فإن إمكانية معرفة بعض الإجابات عن طريق الحذف تصبح
كبيرة 0

2)
يجب أن يكون هناك مقابل صحيح واحد فقط لكل بند في
العمود الأول 0

3)
يجب أن لا تكون البنود طويلة 0
4)
يجب أن تكون بنود العمود الثاني ( الإجابات المحتملة
) أكثر من بنود العمود الأول
0
5)
يجب أن يكون ترتيب العمود الثاني متسلسلاً ضمن ترتيب
منطقي ( ترتيب هجائي مثلاً ، حسب الحجم ، تسلسل تاريخي

……………… ) .
خامساً : اختبار الحذف 0
يطلب من الطالب شطب أو حذف أو تحديد فقرة مثلاً غير
متناسبة مع الأخريات أو غير منسجمة معها في المعنى
0
مثال : حذف الكلمة غير المناسبة فيما يلـــي
:
1)
الجحيم ، اللظى ، الفردوس ، السعير
2)
بدر ، اليرموك ، أُحد ، فتح مكة 0
3)
لحم الإبل ، لحم البقرة ، لحم الخنزير ، لحم الضأن


خطواد إعداد الاختبار
الجيد




1)
تحديد الغرض من الاختبار :
على كل من أراد أن يضع اختباراً أن يعرف الغرض منه
حتى يستطيع إعداده بشكل مناسب

حيث يختلف الاختبار من غرض لغرض ، فالاختبار
التشخيصي يختلف عن الاختبار التحصيلي يختلف عن اختبار قياس القدرات
…… فمعرفة
واضع الاختيار غرض الاختبار يفيده كثيراً في بنائه 0

2)
تحديد أهداف الاختبار :
ويقصد هنا بالأهداف ، الأهداف العامة لكل مادة
دراسية يقوم واضح الاختبار على تدريسها وارى أن المعلم الذي يستوعب أهداف مادته
العلمية يسهل عليه وضع الاختبار فيها ، لأن هدف الاختبار هو التحقق من مدى تحقيق
الأهداف التي عمل على تحقيقها طوال الوقت 0

فلو راجع المعلم دفتر تحضيره ولاحظ الأهداف التي
وضعها لدروسه ومادته العلمية ، بل لو رجع المعلم إلى خطته السنوية التي أعدها في
بداية العام وتعرف على الأهداف التي رسمها فيها لعرف كيف يبنى ورقة امتحانية تقيس
له مدى تحقق أهدافه التي سعى إليها 0

إذن لابد من العودة الى الخطة السنوية ومراجعة
أهدافها وإلى التحضير اليومي عند وضع الأسئلة حتى تكون الأسئلة ناجحة وتفي المطلوب
0

3)
تحليل المحتــوى :
لابد لواضع الأسئلة من إستخراج أهم ما يحتويه
المنهاج الدراسي من : مهارات عقلية ،

معرفية ، مهارات حسية أدائية ، حقائق مفاهيم قيم
………………
والحقيقة أن من قام بتحليل محتوى المنهج الدراسي
خلال العام يسهل عليه التعامل مع

الأسئلة لأنه يعرف المفاهيم الأساسية ، والمعارف
المهمة التي تستحق أن تقصد بالأسئلة 0

4)
إعداد جدول المواصفات :
جدول المواصفات هو الجدول الذي تظهر من خلاله القيمة
الحقيقة لكل وحدة دراسية أو الوزن النسبي لهذه الوحدة ، وبناءً على ذلك يمكن
إعطائها قيمة في الدرجات المقررة في الامتحان 0

الوزن النســـبي = ------------------- x 100%
فكلما زاد عدد الحصص اللازمة لتدريس وحدة معينة في
الكتاب كلما زاد الوزن النسبي لها ، وبالتالي يجب أن تزاد الدرجة التي ترصد لها 0

والغريب أن بعض المعلمين لا يهتم بهذه القضية بحجة
أن هذه الوحدة مثلاً سهلة أو صعبة جداً فتجده يبذل جهداً كبيراً في تدريس وحدة
معينة ويقضي بها وقتاً طويلاً ثم بعد ذلك لا يعطي جهده هذا حقه في توزيع الدرجات 0




أهمية جدول المواصفات :
يعطي الاختبار الصدق والعدالة 0
يمنح واضع الاختبار قدرة على تحديد الفقرات اللازمة
للاختبار 0

يؤدي إلى عداد اختبار جيـد 0
5)
إعداد الفقرات :
والمقصود هنا بناء الأسئلة أو الاختبار الذي سيشمل
فقرات موضوعية ومقالية ، يجب أن تبني حسب الأسس والقواعد التي سبق وأن تحدثنا عنها
سابقاً وهنا لابد من أمرين مهمين هما
:
1)
الزمـــن : وهنا يجب على من يضع الأسئلة أن يأخذ
بعين الاعتبار زمن الإجابة ، وأن

تكون الأسئلة مناسبة للزمن ، ومن الأخطاء التي تقع
في هذا المجال
:
أ‌) بعض
الأوراق الامتحانية يجيب عليها الطلاب في زمن قياسي أقل من نصف الوقت المحدد على
ورقة الأسئلة وهذا يجعل الاختبار سخيفاً في نفس الطلبة 0

ب‌) بعض
الأوراق الامتحانية لا يستطيع الطلبة إنهاء الإجابة عليها في الوقت المحدد

ويطالبون بوقت إضافي إما لطول الأسئلة أو لصعوبتها 0
لذا وجب على واضع الأسئلة الانتباه بدقة لزمن
الإجابة
0
2)
المستوى التحصيلي للطالب
:
على واضع الأسئلة مراعاة المستوى الذي يضع له الأسئلة
، فمستوى المرحلة الابتدائية يختلف عن الإعدادية والتي تختلف عن الثانوية فيجب
مراعاة ذلك في طريقة وضع الأسئلة 0

6)
إعداد نموذج الإجابة
:
بعد أن يفرغ واضع الأسئلة من وضعها ، عليه أن يقوم
بوضع نموذج الإجابة على هذه الأسئلة وعليه أن يراعي الدقة في ذلك ، وهذا الأمر
يفيد واضع الأسئلة في معرفة مدى تناسب

الأسئلة مع الزمن المحدد لها ، وكما يفيده في تصويب
بعض الأخطاء التي يكون قد وقع فيها خلال كتابة الأسئلة 0

ملاحظات على نموذج الإجابة
:
1)
نموذج الإجابة مهم جداً خاصة إذا كان الامتحان يشارك
فيه عدد كبير من الطلبة أو أكثر من مدرسة كأن يكون على مستوى المنطقة التعليمية أو
عدد من المدارس فيها 0

2)
يجب أن يكتب النموذج بخط واضح جداً 0
3)
الاهتمام بنظافة ورقة الإجابة وترتيبها 0
4)
اجعل إجابة كل فرع من فروع المادة على ورقة مستقلة 0
5)
اجعل فاصلاً بين كل سؤال وآخر 0
6)
لا َيجْعل الورقة محشوة بالمعلومات 0
7)
ضع الدرجات على الأسئلة والفروع بشكل واضح 0




مواصفات الورقة
الامتحانية
1)
الصدق والثبات والشمول
:
ويتحقق ذلك بأن تغطي الأهداف جميعاً وأن تكون ممثلة
للمحتوى وتعطي نفس النتائج لو أُعيد الاختبار بنفس الظروف 0

2)
التميــيز :
ويقصد بهذا أن تراعي الفروق الفردية بين الطلاب
:
مثــــلا ً
: 16%
للطلبة الضعاف
16%
للطلبة المتفوقين
68%
للطلاب الوسط
3)
التـــدرج
:
أن تتدرج الأسئلة من السهل إلى الصعب ومن الجزء إلى
الكل وأن تكون متسلسلة بشكل منطقي 0

4)
العـــدالة
:
بحيث تربط الأسئلة ودرجاتها بالجهد المبذول في كل
وحدة ، أي مراعاة جدول المواصفات والوزن النسبي للوحدات الدراسية 0

5)
التنـــوع
:
يقصد بالتنوع هنا : اشتمال الورقة الامتحانية على
الأسئلة المقالية والأسئلة الموضوعية باختلاف أنواعها 0

6)
الإخـــراج
:-
الإخراج الجيد من أهم الأمور في الورقة الامتحانية
وحتى يكون الإخراج جيداً لابد من
:
1)
تنظيم الورقة بشكل جيد وذلك بتنظيم ترويسة الورقة
مبيناً فيها الصف ، والزمن ،

وتاريخ الامتحان وعدد الأسئلة 0000 الخ 0
2)
قبل بداية الأسئلة أبدأ الورقة الامتحانية بدعاء مثلاً
…… " رب
اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني " ، قوله عليه السلام "
اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

"
3)
الطباعة الواضحة السليمة من الأخطاء بحيث يسهل على
كل طالب قراءتها بدون مساعدة أحد 0

4)
استخدام الحاسوب في طباعة الأسئلة واستعمال الرسم
العثماني في الآيات القرآنية وهذا متيسر من خلال الحاسوب

.
5)
الصياغة السليمة نحوياً والخالية من الأخطاء
الإملائية 0

6)
وضع الدرجات بشكل واضح على الأسئلة وفروعها 0
7)
عدم ضغط الأسئلة في الورقة الواحدة بحيث تبدو محشوة
تربك الطالب في قراءتها 0

Cool
جعل الأسئلة المتعلقة بنص قرآني أو حديث شريف كلها
في صفحة واحدة ، وكذلك أية أسئلة متعلقة بموضوع واحد 0

9)
أن تكون أرقام الأسئلة وفروعها واضحة بعيدة عن كل
لبس بحيث لا تتداخل الأسئلة ولا الفروع 0

10)
اختم ورقة الأسئلة بدعاء للطلبة
مثل
: مع تمنياتي للجميع بالنجاح ، وفقكم الله ،
11)
اجعل نهاية الورقة دعاء
**
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك
وأتوب إليك
"










ــــــــــــــــــــــ











" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nore.alamountada.com
 
**********بناء الورقة الامتحــــــــــــــــــــــــــــانية*****************
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يهتم بشؤون التعليم ويربط بين المدرسة والبيت :: منتديات التربية و التعليم الابتدائي بصفة عامة*** :: قسم معلم المدرسة الابتدائية-
انتقل الى: