منتدى يهتم بشؤون التعليم ويربط بين المدرسة والبيت
أهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك للمنتدى
شرفنا كبير بالتواصل معنا قصد الإفادة والاستفادة
من فضلك قم بالتسجيل

منتدى يهتم بشؤون التعليم ويربط بين المدرسة والبيت

منتدى تربوي تعليمي
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  زيارتك تسرنا وتسجيلكمعنا ينفعنازيارتك تسرنا وتسجيلكمعنا ينفعنا  

شاطر | 
 

 قصّة الطفل اليتيم مؤثرة فعلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ:نورالدين قروي
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 724
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

مُساهمةموضوع: قصّة الطفل اليتيم مؤثرة فعلا   السبت 04 مايو 2013, 10:16

قصة معلم وتلميذه اليتيم
الحصة : الثانية
اليوم : الأحد
المادة : قراءة للصف الأول ..
بدأ الطلاب يعملون في حل تدريب كتابي ، انتهى البعض وبدأت أتجول بينهم لأصوب لمن انتهى منهم .
كنت ومازلت أحمل مسبحة لا تفارق جيبي .
وبينما كنت منحنيا للتصويب لأحد الطلاب ، وإذا بالمسبحة قد ظهر جزء منها .
أحسست بمن يعبث بها ،
لم ألتفت ولكن نظرت نظرة تحت يدي فمن شاهدت ؟
أحد الطلاب يداعب المسبحة ويبتسم ابتسامة حنونة ..
أخرجت السبحة ووضعتها في حجره دون أن ألتفت .
اتجهت للسبورة وعدت للشرح ثم طلبت من الصغار التجهز للفسحة .
لمحت الصغير وإذا به قد وضع المسبحة فوق الطاولة بين يديه يدعكها بقوة ثم يشمّها .
قرع الجرس وخرج الأطفال والطفل باق في مكانه تشاغلت عنه ، فتقدم الطفل وقال : " يبه "..
توقف ثم قال
"أستاذ سبحتك"..
مددت يدي لأخذها
وحينها أمسك الطفل بيدي وقبّلها .
وقال :
" أنا أحبك يا أستاذ
فانحنيت وقبّلت رأسه .
خرج من الصف ، وبذهني استفهامات كثيرة .
خرجت , وفي أحد أروقة المدرسة قابلت الوكيل وسألته عن ملفات الطلاب .
وصلت لملف الطفل فتبين لي أن والده توفي في حادث قبل بداية المدرسة بشهر .
كان الطفل يتمنى أن يشاركه والده يومه الأول ..
وبلا نظريات علم النفس أرادني الطفل أبا بديلا ..
بدأت أعزز طفلي بالملامسة والسلام , وفي الطابور أقف بجانب الطفل وأتابعه طوال اليوم .
نجح للصف الثاني .
وأذكر أنه كان يلعب كرة القدم فضربه أحد زملائه ،
فانطلق باكيا إلى غرفة المعلمين , ثم اتجه إلي ودموعه تسيل وقال :
فلان ضربني
قلت له : ما له حق
قال : قم احسب لي بلنتي
قلت : أبشر
خرجت معه وأعلنت احتجاجي للحكم ( معلم التربية البدنية )
فامتثل وأخذت الصافرة وأعلنت بلنتي وسدد صغيري الكرة .
صغيري الآن اجتاز المستوى الثالث في كلية اللغة العربية .
لن أنساك يا ماجد فأنت بعد الله من كنت سببا في لين قلبي وعلمتني كيف تكون التربية والتعليم ..
كل مرة أسرد القصة تغالبني دموعي وهذه المرة أرهقتني بحق !

تفقد حاجات من حولك فربما كنت باب الفرج بعد الله تعالى في حياتهم؟.....منقول
القصة مؤثرة وهادفة ... ختم المعلم القصة بحكمة فأسرد قائلا:لن أنساك يا
ماجد فأنت بعد الله من كنت سببافي لين قلبي وعلمتني كيف تكون التربية
والتعليم.كم لك علي من الجمائل والأفضال , وكم كسوتني من كريم السجايا
والخصال,
غمرتني بحنانك وعطفك , وشملتني بحبك وكرمك.
كنت عريا من الأخلاق فكسوتنيها , فقيرا من معاني المحبة والإخاء فأعطيتنيها .
كم أتيتك والهم قد أقلقني, والحزن قد أهلكني, فما هو إلا أن جاذبتك أطراف
الحديث, حتى تبدد الهم , واندثر الحزن , وأشرقت النفس بفضل ربها ثم بفضلك .
كم أخطأت فقومتني بحسن أسلوبك , وزللت فانتشلتني بلباقة تعاملك , وكم أحسنت فكنت لي مشجعا , وأتقنت فكنت لي محفزا .
لم أكن ابنك فتفرح لي , ولا قريبك فتحزن لي ,فرحي فرحك , وحزني حزنك , ما بعثك على ذلك إلا حب هذا الدين وحب البذل له......

ــــــــــــــــــــــ











" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nore.alamountada.com
 
قصّة الطفل اليتيم مؤثرة فعلا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يهتم بشؤون التعليم ويربط بين المدرسة والبيت :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: قسم الأطفال وانشغالات الطفولة-
انتقل الى: